القائمة الرئيسية

الصفحات

فضيحة الأصفار بكلية الحقوق سطات و موجة غضب حول التسيير الفاشل للكلية

كلية الحقوق سطات


عرفت كلية الحقوق بمدينة سطات التابعة لجامعة الحسن الأول، موجة كبيرة من الغضب و الاستياء حول التسيير الفاشل للكلية و التنقيط الغير المنصف لجهود الطلبة، حيث أن أغلب طلبة الكلية حصلو على نقطة الصفر و نسبة النجاح لم تتجاوز 1٪؜ في العديد من الوحدات. و يبقى السؤال المطروح هل هذه النقط حقيقية و تم وضعها بطرق تتميز بشفافية و خالية من تهاون المسؤولين و المكلفين ؟؟؟

كما أن الطلبة يعانون من مجموعة من المشاكل الأخرى و التي تتمثل في عدم تجاوب الأساتذة مع الطلبة و لا يقدمون أي وسيلة تواصل ليستطيع الطلبة طرح تساؤلاتهم حول صيغة الامتحان و المحاور المطالبين بها لإجتياز الامتحانات.


و الجدير بالذكر أيضا أن الدروس غالبا تكون على شكل pdf دون شرح أو تفسير مما يساهم في التحصيل الضعيف و عدم إستيعاب الطلبة للوحدات خاصة الطلبة الجدد ( s1 - s2 ) و كذلك طلبة السنة الأخيرة التي يقف بعض الأساتذة عقبة في طريقهم بما يسميه الغالبية خاصية الصفر.


ما هي أسباب ظاهرة النقط الكارثية بكلية الحقوق سطات، و ما هو مصير الطلبة في ضل هذا التسيير الفاشل ؟


كما سبق الذكر في مقدمة المقال توجد العديد من المشاكل التي يعاني منها طلبة كلية الحقوق بسطات، سواء من ناحية النقط الكارثية أو التحصيل الضعيف بسبب عدم قدرة بعض الأساتذة على تقديم الشروحات من خلال الوسائل الرقمية التي تعتمد عليها جل الجامعات بالمغرب.


ما هي أسباب و دوافع النقط الكارثية التي يتحصل عليها طلبة مدينة سطات ؟؟


تعرف كلية الحقوق سطات فشلا كبيرا بسبب التسيير حيث أن الجامعة تضم منصة خاصة بالنقط لكنها لا تشتغل و هذا ما يمنع الطلبة من الاطلاع على نقطهم، بالاضافة الى ان كلية الحقوق لازالت تعتمد فقط على خدمة google documents لنشر النقط و فتح باب الشكايات بها التي في الغالب لا يتم الاجابة عنها او يتم وضع نفس النقط دون اي تغيير، و على حسب ما ذكره الطلبة فان السبب في هذه المعضلة هو التسيير الفاشل و الادارة الغير قادرة على تحمل المسؤولية، مع أن عميد الكلية لا يستجيب لمطالب الطلبة و كل قراراته هي عشوائية لا تبث بروح المسؤولية و خدمة الصالح العام.


ما هو مصير طلبة كلية الحقوق بسطات ؟؟؟


أصبح طلبة كلية الحقوق بسطات مستائين من كون أحلامهم في الحصول على شهادة الاجازة او الماستر في ضياع و تتبخر مع مرور الوقت في ضل هذا التسيير الفاشل، ناهيك عن التلاعب في استحقاق الولوج للماسترات ( باك صاحبي )، يعاني الطلبة من عدة أمور كون أن أغلب الطلبة لا يقطنون بمدينة سطات مما يزيد من المصاريف و تكاليف الكراء و التنقل ... الخ


مطالب طلبة كلية الحقوق بسطات جد واضحة و تتمثل في المطالبة بالتسيير المعقلن لأمور الطلبة و تحمل المسؤولية المنوطة لكل الأطر المشتغلة داخل جدران الجامعة و تحديد مصير الطلبة في ضل هذا الظلم الذي يتعرضون له بسبب حقد و كراهية الاساتذة.

تعليقات

التنقل السريع